Like to use the wig to hair extensions change the shape of the ladies, may wish to follow some experts tips to clip in hair extensions pick their own wig. From the face point of view, round face: you can choose some can cover the cheek in hair extensions london the long hair style, so that the performance of uk hair extensions the face as long as possible, while the plump face looks petite.
قصائد::شفير الشعراء
ماذا فعل بي جورج قرداحي؟            من هي سيمون دي بوفوار؟؟؟؟            إمتنان قصيدة للشاعرة العراقية فيء ناصر             حياة محمد أركون بقلم إبنته سيلفي             مقولة اليوم لسيمون دي بوفوار : المرأة لا تولد إمرأة و إنّما تصبح كذلك       يمكننا شحن اللوحات أيضا إليكم : آخر لوحة وضعت على الموقع لوحة الرسامة اللبنانية سليمى زود             يقدم الموقع خدمات إعلامية منوعة : 0096171594738            نعتذر لبعض مراسلينا عن عدم نشر موادهم سريعا لكثرة المواد التي تصلنا، قريبا ستجد كل النصوص مكانا لها ..دمتم       نبحث عن مخرج و كاميرامان و مختص في المونتاج لإنجاز تحقيق تلفزيوني             فرجينيا وولف ترحب بكم...تغطية فيء ناصر من لندن             boutique famoh : أجمل اللوحات لرسامين من الجزائر و كل العالم             لوحات لتشكيليين جزائريين             المثقف العربي يعتبر الكاتبة الأنثى مادة دسمة للتحرش...موضوع يجب أن نتحدث فيه            famoh : men and women without Borders       famoh : femmes et hommes, sans frontieres       ***أطفئ سيجارتك و أنت تتجول في هذا الموقع            دليل فامو دليل المثقف للأماكن التي تناسب ميوله...مكتبات، ، قهاوي، مطاعم، مسارح...إلخ...إلخ           
شفير الشعراء (الأحد 24 ك2 2010)

شعر ع نثر : فادي عزام


الفحم في منقله
وحفلة الشواء.
حرارة عيني أفق مشتعل
برسم الحب
لساني وضوح التيه
أنا بردان، جوفي أسود، ممتد بلا يقين
أحدق في الكتف المشلوعة
بالألم الذي لا يطاق
بالندم الوافر
بالصمت الذي لا يطاق
بالسعادة المزدوجة الهوية
بالوحشة التي لا تطاق
بعذاب اليقين
بالحب الذي لا يطاق
بالنساء الشقيات
بأشباحهن التي لا تطاق
...
...
يقتفيني ندمٌ يلعقُ أَثري
وسؤالٌ له نكهة المرارة الممزوجة بحرقة المعدة.
كيف لم أكن سافلا كفاية كي تقتليني؟
ندم لا يُظلل، بحاسة شمّ كونية.
يكفي أن أتنفس ليستدل عليَّ
ندم على شكل (َشفرة) مطحونة جيداً في الخلاط، يشرب مع دواء السعال

الهروب إذا
مَجرّة النسيان القريبة
خطوة واحدة، ضربة بالشاكوش على الرأس وسأكون هناك
متخلصاً للأبد من الاكتفاء والحاجة
علامات تامة
لا نقص يثير التعاطف.
وجهٌ مكتملُ الفقد
يقين مطل برأسه المخفوق بالنكبات،"كخزعبل" صار يقيناً
تشرب الحبر بشراهة
على مطلع الدرج، تنفرد السيدة بحصانها
نغل..وبغل..وغل
في سكينة لحظة القذف المجيد
القذف، القذف، ثم الهطول في أغوارها
تهدأ العاصفة
وتبدو العاطفة مثيرة للشفق، بعد قصل التاء المربوطة
الخدر يتسلل.
بالفراغ يمتطي حصاناً يجره مذنّبين كانا رجلاً وامرأة
يشدّ الرسن المصنوع من الضوء يلهب صوت الريح على الجسد
يشلح "كلساته" ويمشي حافياً في الفراغ
من أي كوكب أنت؟

-2-
الحارس ينتش هبرة من الكتف.
ينفر الدم يملأ الأنبوبة
يشم رأئحة سائلي الأحمر المتدفق، يتجمد الحبر في عروقه
-كيف وصلت هنا؟ بدا وكأنه لا يسألني ولكني أجبت.
- الشعر يا سيدي هو الشعر.
- إخرس وتابع المسير إلى هناك.مشيرا إلى مكان يتغير كلما أعادت النظر فيه.
حملني كائن أرجواني يضع كمامة، خوفاً من عدوة أرضية تصيب خصيتيه فيبدأ بنيك نفسه.
- وانتبهت أني لا أتكلم
- لا صوت ولا كلام ولا لغة.
- يمرُّ بقربي "دي سوسير" ضاحكاً
سلاما على من أتبع اللغة
ستعالج هنا ألامك وأوهامك. همس دون أن يفتح فمه.
- أدخلوه غرفة الحبور؟
- صاح رجل بعضو كبير يرتكي عليه
- هنا ستحدد يوم موتك ويوم ولادتك
فقط فكر بهما.
الأفكار تتحقق
إذا أردت أن تكون لصا، فكر بالأمر ستصبحه تواً
وما عليك إلا أن تكون شرطياً حتى تقبض على نفسك
الموت هنا طواعية. ويمكنُ العدول عنه
والنهائي ليس نهائياً.. دائماً ستكون لديك فرصة أخرى
ستكون حياتك على شكل أثار منتصبة أمامك
ولكنهم هنا لا يعبؤون بفن النحت ولا بالعمارة والمسرح والرسم، وأي شيء قابل لزوال أو التأكل فلا يعول عليه
هنا الآثار فقط شعرا.
باب المحو يفتح لك عمرك المحفوظ في قصيدة هي نتاجك منذ الولادة إلى هذا اليوم.
رفوف لا متناهية مرقوشة بالقصائد
بعضها لامح سريع، خاطف، ممزق.
بعضها معقد وطويل وممل ورث، وبعضها صفحة واحدة تشع قلقاً
تلك كانت صفيحة المتنبي.
أين كاتبو القصائد؟
ترمق المخطوطات، تقرأها بلغة ما قبل بابل
كل من تتلوه يتمرأى أمامك
ويذوب متوشحاً بالضوء، لكل ضوءه المخزون في عينيه ولكل ذئبه وجبّه وأنبيائه.
ولكل ذهبه وألماسه.
واللذة تغدو خاتماً و ذروة تصبح إسوارة والنشوة مفروكة مدموغة بالوهج الضال تستحيل سنسالاً.
كان المسيح خالياً من الحلي.
و بوذا فقيراً بالمعصفر البراق.
أما الشيخ محي الدين بن عربي فمطموراً بالخواتم.

-3-
كان لابد لي من العودة من غياهب المعنى لأكتب شيئا عن الشعر.
يجيء الشعراء، ليعوضوا البعاد ويصنعوا من رائحة القهوة وشغف الريح ورائحة إبط الحبيبة، ملمسا فذاً مخرمشاً بالدلالات.
فأسأل: هل يستحق الشعر يوما الاحتفال؟ هل يستحق الشعراء يوماً ليتوقفوا عن الإنشاد والنشيد ويتأملوا قديسيهم وصرعاهم، ليدفنوا شيوخهم بمهابة القول الرجيم؟
إنها بلاد تُصك بختم شاعر، إنها أرض تطّوّب لحلم شاعر ونساء يتعمدن ببحور الشعر ويتشمسن عاريات طازجات تحت ضوء نائس من النثر الشفيف ولسعاته الهائجة على أعلى النهدين، إنها البلاغة، يحترس الشعراء منها ومن فخ الملل والمثل والأمل.
يشعلون ـ مذ استهدوا على سر الآلهة بجنحة برومثيوس_ النار من القمة وهم يحطبون الأشجار ليتخلصوا من برودة العقل. يُفَخِخون غيمة عابرة لتمطر نبيذاً وزرافات وأزراراً من قمصان مفتوحة، وهم يلتقطون الزفير الخارج من تجويف ثقب في القلب، ويعجنوه ليصنعوا منه سبحات يعددون بها أسماء الشاعر الحسني.
فهل يمكن أن نذكر تشيلي بلا نيرودا؟ هل يمكن أن نمر بتركيا بلا ناظم حكمت وأورهان ولي؟ هل لدى أمريكا من هو أحق بالمحبة من وولت وتمان؟ هل نستطيع النظر لوجه فرنسا دون أن نري تشطيبات أرثر رامبو وسهد ليتريمون؟ كيف يمكن أن نتحمل ثقل دم ألمانيا لولا غوته؟
وصقيع إنكلترا لولا ت. اس. إليوت وهو من يوزع المهمات علي الشعراء لكي يعيدوا الشعر للعالم باستمرار؟
شعراء بإبرهم يقطبون فوهات الجحيم ويسدون فجوات الريح والروح بأناشيد... فيا لها من مهمة؟
ألم يهتد أهل العراق دائما لبغداد ببوصلة السياب وسعدي يوسف وعامية مظفر النواب؟
ألم يضخ مالك حداد ـ الذي عمل كقلب لا كشاعر ـ الدماء في جسد الجزائر؟ وهو يصيح الشعر مهنة يفقد فيها الشاعر الريش ويبقي يطير؟
ألم تقطن تونس طوال عقود تحت سقف بيت من الشعر لشاعر واحد، مات قبل الثلاثين وهي تردد.... لا بد أن يستجيب القدر؟
ألم تكن غيوم أنسي الحاج هي الغيوم الوحيدة الصالحة للهطول كلما أنقطع المطر عن بيروت؟ ألم يذكر ميشيل طراد حارس قلعة بعلبك طوال أربعين عاماً السياح وأنصاف الشعراء والمتشوعرين أن مسماراً ببسطار شاعر أغلى من أثمن جوهرة بهالكون؟
أوليس أدونيس وقباني والماغوط هم من ستنحت دمشق يوماً أسماءهم على جبينها؟
أوليس قاسم حداد هو البحر الثالث في البحرين؟ وأمل دنقل هو الهرم الأكبر مكتوب عليه لا تصالح؟ محمود درويش ومعين بسيسو وإبراهيم طوقان هم من ائتمنهم الناس علي فلسطين؟
أولمْ يكونوا محقين في الزمن القديم إذا ألقوا القبض علي الشاعر أن يربطوا لسانه خوفا من لعنة ستدمغ أعداءه للأبد؟
وإذا ولد ٍشاعرٌ في قبيلة احتفلوا به كفارس وإذا مات كان شهيدا؟ ألم تُنَصِّب اسبانيا لوركا شهيدا للأبد؟ وترقِّص الخيول علي فوران دمه؟
في يوم الشعر العالمي نبحث عما تبقي من الشعر العربي بين نفايات الفضائيات، فلا نجد إلا أن نستجير ببذاءة مظفر النواب نستضيء بشموعه في عصر البلجكتورات الباهرة وهو يقول بعضكم سيقول: بذيئا، لا بأس أروني موقفاً أكثر بذاءة مما نحن فيه.
إنهم الشعراء يتبعهم الغاوون
فمازال.....
الفحم في منقله
وحفلة الشواء
حرارة عيني أفق مشتعل
برسم للحب
و لساني وضوح التيه
.........

مقالات اخرى
غمّازتان لهاني نديم
ضيق الغياب قصيدة للشاعرة المغربية سلوى مجاهد
الشاعرة العراقية فيء ناصر في قصيدتها عري راديكالي
نص جميل للشاعر المصري السيّد الجزايرلي
مخالب الأسئلة للشاعرة الجزائرية صليحة نعيجة
رائحة الكحل للشاعر العراقي عدي عبد الله
تحية للشاعر وديع سعادة في عيد مولده....نحبك و نحب شعرك
عاجل لبلادي
صبية : للشاعر محمود مغربي
حب شامي.. برائحة الياسمين للشاعرة آمنة الحلبي
أسطورة المظلات الحزينة، قصيدة للشاعرة كولالة نوري
قصائد جديدة للشاعرة نصيرة محمدي
قصيدتان لـــ: محمد ديب _ ترجمة جمانة حداد
تأتي الح- صيدة !! قصيدة لجمال الدين طالب
لاشيء يشي بشيء: للأديب و الإعلامي الجزائري جمال الدين طالب
قد تحزنُ..قد تذْبحُكَ الأشجار/ للشاعر عبد القادر رابحي
هاني نديم : أكثر من الحب و الشعر معا
من روائع سعيد عقل و قد غنتها فيروز
مقطع من قصيدة جديدة للشاعر سليم بركات
قصائد جديدة للشاعرة السورية رشا عمران
المزمار قصيدة للشاعرة الأفغانية زهراء زاهدي
نافذة
إمتنان للشاعرة العراقية فيء ناصر
نموت و يحيا الوطن للأديب محمد الطاهر عيساني
جبين وطن
أزرار ..قصيدة للشاعرة العراقية فيء ناصر
كتابات على ظهر رجل منصرف ... بقلم : رتيبة كحلان
يفتح حواسّه على وسعها للشاعر اللبناني إسماعيل فقيه
سأريق على جسدك الرّقص للشاعر علي عبد الحميد بدر
قصائد للشاعرة الجزائرية لميس سعيدي
للقلب... أندلس تهذى و تبوح للشاعرة الجزائرية صليحة نعيجة
أنحني كي يمر الغمام...
ملكة الأكاذيب قصيدة للشاعرة العراقية فيء ناصر
إرحلي بلا ندم قصيدة للشاعر محمد بوقبال
بغداد الساعة التّاسعة ليلا، قصيدة للشاعرة العراقية هنادي الجليل
أنسي الحاج : النّوم كان قطافاً...
هلال الحزن للشاعر الجزائري الأمين حجاج
كألواح يشيّعها الماء...
كفانا ..كفى ، نص لمحمود جاسم النجار
نص للشاعرة اللبنانية لميس حسون
مِـنْ قـَهْـرهِ ... تـَرَكَ شُـبَّاكَ قـَـلـْـبـهِ مَـفـْـتُـوحًا وَنـَامْ ...للشاعر التونسي محي الدين الشارني
الحرية...حريتي للشاعرة العراقية آمنه سعدون البيرماني
الحرية...حريتي للشاعرة العراقية آمنه سعدون البيرماني
في ذُرَى الحرية..للشاعرة السعودية ليالي الفرج
أربع قصائد للشاعرة العراقية فيء ناصر
شذا الأقحوان لانتصار الدنّان
كفر
جميل داري ..مرة أخرى
أسئلة عمياء قصيدة للشاعر جميل داري
لسان الرُّوح للشاعر الجزائري محمد فاضلي
قصائد للشاعرة الجزائرية نادية قندوز ( ترجمة: جروة علاّوة وهبي)
للنّحل..قصيدة الحياة ، لخالد عبد الرحمن
الشاعرة المغربية سلوى مجاهد: و تصعبُ حياتي بدونك ...!
أمطار أنوثتي للشّاعرة اللبنانية رلى الحلو
الشاعر السوري هاني نديم : عن النساء اللاتي
نصوص للشاعر علي عبد الحميد بدر
نصوص للشاعر اللبناني وديع وسعادة
نصوص للشاعرة المغربية فاطمة الزهراء بنيس
حرائق التّخلّي للشاعرة سلوى مجاهد
مقتطفات من نص يمينة مشاكرة ”المغارة المتفجرة”
عبد السلام فيلالي : سلام خاص إلى أحد أصدقائي الذي لم تعد أخباره تصلني:رافد البوسطجي في الطاهير
عصام أبو زيد : نزهة خارج السينما
رسالة إلى أمي في حلب - عبدالله غباش
حالاتٌ جنوبيَّة
سوف لن أسأل عنك..للشاعرة هدى درويش
" كوطن" لجمال الدين طالب
شفير الشعراء ...شعر و كلام كالشعر للكاتب السوري فادي عزّام
عادات قصيدة للشاعرة الجزائرية نجاح حدة
نصوص للشاعرة السورية أميرة أبو الحسن
من قصائد الشاعر و السيناريست السوري : سامر رضوان
كؤوس فارغة للشاعر الجزائري عمر عربان
الشاعرة المغربية سلوى مجاهد: أقرأك من الداخل
أبو جهل يشتري (فليت ستريت)
الشاعر عبد الله واكيم يحيي الراحل منصور الرحباني في ذكرى رحيله الرابعة
قصيدة " يأخذني عاليا" للشاعرة بروين حبيب
في حديثي عنها للشاعر إبراهيم نصر الله
مقتطف من كتاب "الأزرق والهدهد/عشق في الفايسبوك" بقلم جاهدة وهبة
محاججات للشاعر الجزائري عبد الحميد شكيَّل
رائحة للشاعر السوري عارف حمزة
نوفمبر قصيدة للشاعر مراد بوربون
كتبت: سلوى المجاهد
هامش على شره البحر الوهراني للشاعرة الجزائرية نسيمة بوصلاح
أورنينا خطّار : الدهشة بدون عنوان
الحياة مبتدأ و خبر للشاعرة فرات إسبر
فصائد للشاعر الإيراني حمزة كوتي
مناطق محايدة
قرار الرحيل لهدى درويش
حين يصير أسود...عليك أن تدق للشاعرة أسماء مطر بن مشيرح
قصائد للراحل حلمي سالم
سمر دياب : مقتل خمسة جنود
جلس البحر قربي..! للشاعر عبد الكريم هداد
مخالب الجهات
كل الخرابات امرأة
سُنَّةُ الوَرْد
طيّر ريشي
فارس عدنان
أزرع شتاتي في بستان للشاعر المغربي عبد الرحيم الخصار
مختارات للشاعرة اللبنانية سمر دياب
نسختي الرجاليّة.. بل أقلّ قليلا!.
أعرف هذا الطريق
وصايا
أرسم نوافذ
غازات ضاحكة
نصوص قصيرة
درعا الوطن
هوامش الإصبع السادسة
رباعيات من الماخور
نعم .. يَحدثُ في حديقة ٍ ما
إنقضامات
حجر
هذه ليست قصيدة
مفارقة في الحب
ورقةٌ للخريف
رقصة الجنوب... حب من وار الزجاج
ينتظرونك
إلياذة الحنين
ترانيم على وتر مكلوم...
اللامتناهي يهجم لكن الغيم ينجي * رسالة الى بختي بن عودة
كأس العالم
إلى أجمل نساء مصر: أحبك و ألعن المسافات
مالك حداد:فجيعة الغياب
الصديق
رجلٌ يتوسد خواطري
إنك تقتربين
على مدار القلق
كَمرِّ السحاب
جهة و ظلّ
وحدي
العاشقة
رجل من التوست الأبيض
قمر وراء الريح
تيناس
باركيني يا آريس
مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك
إنكسارات يومية للشاعر عبد الوهاب العريض
رعشة النار
ذاكرة الياسمين
مصنع الأيام
آه يا صديقي
دلع...!